القسم : فتاوى متنوعة كلمات دلالية : , , , , , ,
السؤال السلام عليكم كنت في صغري آخذ من مال والدَي دون علمهما وأعطى المال لشخص آخر لا يعمل ينفق منه ويقيم مشروعا يعمل به لكني لا أستطيع مطالبته الآن بالمال والله أنا تبت الآن من هذه الحركة الخبيثة لكني لا أعمل الآن لرد هذا المبلغ مع العلم أن بعض العلم أن بعض هذا المال كنت أنفقه في حاجاتي. أحيانا يشتري لنا أبي بعض الحلويات أو نخرج لبعض الأماكن فيسألني ماذا تريدين فأرفض أن أطلب على أن يكون حق ما لم أطلبه كرد لجزء من حقي إليه؟ فهل يصح ذلك؟ ( لقد قمت ببيع سوار من ذهب كان لي وأعطيت ماله لنفس الشخص فما حكمه)؟ أفيدوني أفادكم الله.
الفتوى

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وأصحابه أجمعين، والتابعين، ومن تبع هداهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد:
فإن تمكنت من أن تخبري والديك بالموضوع وتطلبي منهما السماح فحسن، وإلا فعليك رد المال إليهما في أقرب فرصة تتمكنين فيها من ذلك، وأسأل الله لك التوفيق.
والله تعالى أعلم.

التعليقات
مواضيع ذات صلة